منتديات شبابية


    قصة الباذنجان و الحلال و الحرام

    شاطر

    karim

    ذكر عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 17/12/2010

    قصة الباذنجان و الحلال و الحرام

    مُساهمة من طرف karim في الجمعة ديسمبر 17, 2010 8:38 am

    كان في دمشق طالب علم فقير يسكن في مسجد يقال له مسجد التوبة يتتلمذ على يد شيخ المسجد ، وفي يوم من الأيام شعر هذا الشاب بجوع شديد إذ أنه لم يأكل منذ يومين ، ومن شدة الجوع غلب على ظنه واعتقد أنه قد بلغ حد الإضطرار كأكل الميتة أو السرقة على قدر الحاجة حسب فهمه ، فتسلَّق سطح المسجد ومنه إلى المنزل المجاور فالمجاور حتى شم رائحة طبيخ فنزل إلى مكانه ودخل مطبخ البيت وفتح قدر الطبخ دون أن يشعر بنفسه من شدة جوعه ، فقضم من باذنجانة كانت بالقدر شيئاً يسيراً إلا أنه ندم وقال أنا طالب علم أقيم في مسجد وأسرق ؟
    فأغلق القدر وصعد ثم نزل إلى المسجد حتى أتى غرفته .


    وبعد العصر وبينما هو في حلقة الشيخ أتت امرأة مستترة وبعثت إلى الشيخ فقام وكلمها ، وبعد قليل قال الشيخ للشاب : هل لك أن تتزوج ؟
    فقال : ياشيخ لا أملك ثمن رغيف فكيف أتزوج ؟
    قال الشيخ : إن هذه المرأة خبرتني أن زوجها توفي وأنها غريبة وليس لها إلا عم عجوز فقير وقد جاءت به معها ، وقد ورثت دار زوجها ومعاشه وهي تحب أن تجد رجلاً يتزوجها لئلا تبقى منفردة فيُطمع بها.
    قال الشاب : إذن فإنني أقبل ، وسألها الشيخ هل تقبلين به زوجاً ؟ قالت : نعم .
    فدعا الشيخ عمها ودعا شاهدين وعقدا العقد ودفع المهر عن التلميذ وقال له : خذ بيد زوجتك .
    فأخذ بيدها فقادته إلى بيتها ، فلما أدخلته كشفت عن وجهها فرأى شباباً وجمالاً ، وإذا البيت هو البيت الذي اقتحمته ، وسألته : هل تأكل ؟
    قال : نعم .
    فكشفت غطاء القدر فرأت الباذنجانة فقالت : عجباً !
    من الذي دخل الدار فعضها ؟
    فبكى الرجل وقص عليها الخبر فقالت له :

    هذه ثمرة الأمانة ، عففت عن الباذنجانة الحرام فأعطاك الله الدار كلها وصاحبتها بالحلال

    عبده السويسي

    ذكر عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 18/12/2010

    رد: قصة الباذنجان و الحلال و الحرام

    مُساهمة من طرف عبده السويسي في الإثنين ديسمبر 20, 2010 6:25 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 4:07 pm